التقشير الكيميائي

هل تفكرين في التقشير الكيميائي؟

ما هو التقشير الكيميائي؟
إجراء يتم استخدامه لإعادة تسوية البشرة عن طريق محلول كيميائي يوضع على البشرة لإزالة الطبقات العليا، بهدف أن يصبح الجلد الذي ينمو مجددا عقب التقشير الكيميائي أكثر نعومة وشباب. وعادة ما يستخدم هذا الإجراء في الوجه لعلاج التجاعيد والندوب وتلون الجلد. كما يمكن إستخدام هذا التقشير وحده أو مع إجراءات تجميلية أخرى.

هل يتم إجراء التقشير بدرجة عمق واحدة؟
لا، فيمكن إجراء التقشير الكيميائي بدرجات عمق مختلفة. تتراوح هذه الدرجات بين الخفيفة والمتوسطة والعميقة، ويتم تحديدها حسب النتيجة المطلوبة. ويؤدي التقشير الأعمق إلى نتائج قوية ولكنه أيضا يتطلب فترة تعافي أطول.

هل يستخدم نفس المحلول في جميع أنواع التقشير الكيميائي؟
لا، فكل نوع من أنواع التقشير الكيميائي يستخدم محلولا مختلفا.

هل يمكن أن يخلصنا التقشير الكيميائي من الندوب العميقة أو أن يقلل من حجم المسام؟
لا يمكن

ما المشاكل التي يمكن أن يعالجها كل نوع من أنواع التقشير الكيميائي؟
يمكن استخدام التقشير الكيميائي الخفيف لعلاج التجاعيد الدقيقة، وحب الشباب، والجفاف، وفرط التصبغ. ويمكن استخدام التقشير الكيميائي المتوسط لعلاج التجاعيد، وفرط التصبغ، وندوب حب الشباب. كما يمكن استخدام التقشير الكيميائي العميق في علاج الندوب والتجاعيد والناميات القبل سرطانية الأكثر عمقا.

ما التأثيرات الجانبية التي يمكن أن يسببها التقشير الكيميائي؟
الإحمرار، والتندب، وتغيرات في لون الجلد، والعدوى سواء فيروسية مثل فيروس هربس، أو عدوى بكتيرية أو فطرية. وتلف القلب أو الكبد أو الكلى بسبب مادة الفينول التي تستخدم في التقشير الكيميائي العميق.

هل يمكن للجميع إجراء التقشير الكيميائي؟
لا، فهناك بعض الحالات التي لا يناسبها التقشير الكيميائي، وعند اللجوء إلى الطبيب سيقوم بتقييم الحالة لمعرفة ما إذا كان التقشير الكيميائي مناسبا لها أم لا.

هل نتائج التقشير الكيميائي مستمرة؟
لا، هذه النتائج غير مستمرة، فكلمنا تقدمنا في العمر، كلما اكتسبنا خطوطا نتيجة للإبتسام والتحديق. كما أن التعرض للشمس يحدث بعض التغييرات.
ولكن النتائج جميلة، فالتقشير الكيميائي الخفيف يحسن من نسيج الجلد ولونه يساعد على تقليل ظهور التجاعيد. تكون نتائجه بسيطة في البداية، ثم تزداد مع تكرار المعالجات. وفي حالات التقشير الكيميائي المتوسط يكون الجلد أكثر نعومة. أما التقشير الكيميائي العميق فيحدث تحسنا جذريا في المنطقة المعالجة.

وماذا عن التعرض للشمس؟
في حالة التقشير الكيميائي الخفيف، يجب تجنب التعرض للشمس عقب التقشير حتى يغطي الجلد الجديد المنطقة المعالجة كاملة. وفي حالة التقشير الكيميائي المتوسط، يوصي الطبيب بتجنب التعرض للشمس لعدة أشهر. أما التقشير الكيميائي العميق، فيوصى بتجنب التعرض للشمس بعده بشكل دائم لتجنب حدوث تغيرات في لون الجلد.

ماذا أفعل إذا أردت أن أجري التقشير الكيميائي؟
عليك اللجوء للطبيب والذي بدوره سوف يقوم بمراجعة تاريخك الطبي وفحصك حتى يطمئن لإمكانية الإجراء، وسيناقش معك النتائج المتوقعة.

المصادر : 

https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/chemical-peel/about/pac-20393473

https://www.webmd.com/beauty/cosmetic-procedures-chemical-peel-treatments#3

Leave A Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *