سرطان المريء

سرطان المريء

سرطان المريء هو السرطان الذي يحدث في المريء – أنبوب طويل وأجوف يمتد من الحلق إلى المعدة. يساعد المريء على تحريك الطعام الذي تبتلعه من الجزء الخلفي من الحلق إلى معدتك ليتم هضمه.
عادة ما يبدأ سرطان المريء في الخلايا التي تبطن داخل المريء. يمكن أن يحدث سرطان المريء في أي مكان على طول المريء. يعد الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان المريء من النساء.
سرطان المريء هو سادس أكثر الأسباب شيوعًا لوفيات السرطان في جميع أنحاء العالم. وتتفاوت معدلات الإصابة في مواقع جغرافية مختلفة. وفي بعض المناطق، يمكن أن ترجع المعدلات المرتفعة لحالات الإصابة بسرطان المريء إلى تعاطي التبغ والكحول أو إلى اتباع عادات غذائية معينة والسمنة.

ما هي علامات وأعراض سرطان المريء؟
تتضمن علامات سرطان المريء وأعراضه ما يلي:
– صعوبة في البلع (عسر البلع).
– فقدان الوزن دون محاولة.
– ألم بالصدر أو الضغط أو التعرض للحرق.
– تفاقم عسر الهضم أو حرقة في المعدة.
– السعال أو بحة في الصوت.
– عادة لا يظهر سرطان المريء المبكر أي علامات أو أعراض.

متى نلجأ للطبيب؟
حدد موعدًا مع طبيبك إذا كانت لديك أي علامات وأعراض مستمرة تسبب لك القلق.
إذا تم تشخيص إصابتك بمرض مريء باريت، وهو حالة مرضية سابقة للسرطان تزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء الناجم عن الارتجاع الحمضي المزمن، يُرجى سؤال الطبيب عن العلامات والأعراض التي عليك مراقبتها والتي قد تُشير إلى أن حالتك تزداد سوءًا.
لا يتم إجراء الفحص للكشف عن سرطان المريء بشكل روتيني إلا في حالات المرضى المصابين بمرض مريء باريت بسبب عدم وجود مجموعات أخرى عالية المخاطر يمكن التعرف عليها بسهولة. إذا كنت مصابًا بمرض مريء باريت، يُرجى مناقشة إيجابيات وسلبيات الفحص مع طبيبك.

ما هي أسباب سرطان المريء؟
ليس من الواضح أسباب الإصابة بسرطان المريء.
تحدث الإصابة بسرطان المريء عندما تطور الخلايا الموجودة في المريء أخطاءً (طفرات) في حمضها النووي (DNA). تجعل الأخطاء الخلايا تنمو وتنقسم لا إراديًا. تشكل الخلايا غير الطبيعية المتراكمة أورامًا في المريء يمكن أن تنمو لتجتاح البنى القريبة وتنتشر في أجزاء أخرى من الجسم.

ما هي عوامل الخطر للإصابة بسرطان المريء؟
يوجد اعتقاد أن التهيج المزمن للمريء يمكن أن يساهم في حدوث التغييرات التي تسبب سرطان المريء. العوامل التي تسبب التهيج في خلايا المريء وتزيد من خطر إصابتك بسرطان المريء تشمل ما يلي:
– الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي (GERD).
– التدخين.
– حدوث تغييرات سابقة للسرطان في خلايا المريء (مريء باريت).
– الإصابة بالسمنة.
– شرب الكحوليات.
– الإصابة بالارتجاع المراري.
– صعوبة البلع بسبب العضلة العاصرة بالمريء التي لن تهدأ (تعذّر الارتخاء).
– أن تكون لديك عادة دائمة في شرب السوائل الساخنة للغاية.
– عدم تناول فواكه وخضراوات كافية.
– الخضوع للعلاج الإشعاعي للصدر أو الجزء العلوي من البطن.

ما هي مضاعفات سرطان المريء؟
كلما تفاقم سرطان المريء، يمكن أن يسبب مضاعفات، مثل:
انسداد المريء : قد يجعل السرطان من الصعب أو المستحيل على الغذاء والسوائل أن تمر من خلال المريء الخاص بك.
الألم : يمكن لسرطان المريء المتفاقم أن يسبب الألم.
نزيف في المريء : يمكن أن يسبب سرطان المريء النزيف. على الرغم من أن النزيف عادة ما يكون تدريجيًا، فإنه يمكن أن يكون مفاجئًا وشديدًا في بعض الأحيان.

Tags: No tags

Leave A Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *