التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي

التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي

إن التهاب الأقنية الصفراوية الأولي، المسمى سابقًا بالتشمع الصفراوي الأولي، مرض مزمن يتم تدمير القنوات الصفراوية فيه ببطء. المادة الصفراء هي سائل يفرز في الكبد. تساعد في الهضم وتساعد جسمك في التخلص من الكوليسترول والسموم وخلايا الدم الحمراء التالفة.

عندما تتلف القنوات الصفراوية، يمكن أن تتراكم المادة الصفراوية في الكبد وتؤدي أحيانًا إلى تندب في أنسجة الكبد لا يمكن علاجه (تليف).

يعد مرض التشمع الصفراوي الأولي مرض مناعة ذاتية، مما يعني أن جهازك المناعي يهاجم الخلايا والأنسجة السليمة عن طريق الخطأ. يعتقد الباحثون أن مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية تسبب الإصابة بالمرض. عادة ما يتطور ببطء. يمكن لتناول الأدوية أن يبطئ من تلف الكبد، وخاصة إذا بدأ العلاج مبكرًا.

ما هي أسباب التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي؟

إن أسباب التهاب الأقنية الصفراوية الأولي غير واضحة. ويعتبرها العديد من الخبراء مرضًا مناعيًا ذاتيًا يهاجم فيه الجسم خلايا ذاته.

يبدأ الالتهاب الكبدي الذي يلاحظ مع التهاب الأقنية الصفراوية الأولي عندما تبدأ أنواع معينة من كرات الدم البيضاء، تدعى الخلايا التائية (الخلايا اللمفاوية التائية)، التجمّع في الكبد. تقوم هذه الخلايا المناعية في حالتها الطبيعية برصد الجراثيم، كالبكتيريا، والدفاع ضدها. أما عند الإصابة بالتهاب الأقنية الصفراوية الأولي، فإنها تدمر بطريق الخطأ الخلايا السليمة المبطنة للقنوات الصفراوية الصغير الموجودة في الكبد.

ينتشر الالتهاب من أصغر القنوات ويدمر في نهاية المطاف خلايا الكبد الأخرى. وعند موت الخلايا، يستبدل بها نسيج متندب (تليف) يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد. وتليف الكبد هو تندب النسيج الكبدي الذي يجعل من الصعب على كبدك العمل بكفاءة.

ما هي علامات وأعراض التهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي؟

لا يعاني أكثر من نصف الأفراد المصابين بتدلي الأمعاء الدقيقة من أعراض ملحوظة عند التشخيص. قد يتم تشخيص المرض عند إجراء اختبارات الدم لأسباب أخرى. تتطور الأعراض في نهاية المطاف على مدار فترة تتراوح بين خمسة أعوام و20 عامًا تالية. عادة ما يحقق الأفراد الذين يعانون من أعراض في التشخيص نتائج سيئة.

تتضمن الأعراض المبكرة الشائعة ما يلي:

  • – الإرهاق.
  • – حكة في الجلد.
  • – جفاف العينين والفم.

قد تتضمن العلامات والأعراض اللاحقة ما يلي:

  • – ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • – تورم الطحال.
  • – ألم بالعظام أو العضلات أو المفاصل (الجهاز الهيكلي العضلي).
  • – تورم القدمين والكاحلين (وذمة).
  • – تراكم السوائل في البطن نتيجة لفشل الكبد (الاستسقاء).
  • – الترسبات الدهنية (أورام صفراء) على الجلد المحيط بالعينين أو الأجفان أو في ثنيات راحتي اليد أو باطن القدمين أو الكوعين أو الركبتين.
  • – اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • – ظهور أماكن داكنة في الجلد غير مرتبطة بالتعرض للشمس (فرط التصبغ).
  • – ضعف العظام وهشاشتها (هشاشة العظام)، مما يؤدي إلى الإصابة بكسور.
  • – ارتفاع نسبة الكوليسترول.
  • – الإسهال، الذي قد يؤدي إلى براز دهني (إسهال دهني).
  • – خمول الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية).
  • – فقدان الوزن.

ما هي عوامل الخطر للإصابة بالتهاب القنوات الصفراوية المصلب الأولي؟
قد تزيد العوامل التالية من خطر إصابتك بالتهاب الأقنية الصفراوية الأولي:

  • الجنس : ومعظم الأشخاص المصابين بالتهاب الأقنية الصفراوية الأولي من السيدات.
  • العمر : ومن الأرجح أن تصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و60 عامًا.
  • العوامل الوراثية : وتزيد احتمالية إصابتك بتلك الحالة في حالة أن يكون أحد أفراد الأسرة لديك مُصابًا به أو كان مصابًا به.
  • العوامل الجغرافية : وهو أكثر شيوعًا في أوروبا الشمالية وأمريكا الشمالية.

ويعتقد الباحثون أن العوامل الوراثية بجانب بعض العوامل البيئية تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأقنية الصفراوية الأولي. وقد تشمل تلك العوامل البيئية الآتي:

  • حالات العدوى الناجمة عن البكتيريا والفطريات والطفيليات.
    التدخين.
    الكيماويات السامة. 
Tags: No tags

Leave A Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *